منتــدى الأعمـــال

منتــدى الأعمـــال (http://www.biz-vb.com/vb/index.php)
-   المنتـــدى الإســلامـي العـــام (http://www.biz-vb.com/vb/forumdisplay.php?f=62)
-   -   حين تعود الى الله ..... (http://www.biz-vb.com/vb/showthread.php?t=8261)

العزم10 16-04-2008 01:33 AM

حين تعود الى الله .....
 

حين تعود الى الله تحس براحة نفسية عجيبة لمتتعود عليها تجعلك تعيش في جو من الرضى والسلام الداخلي

حين تعود الى اللهتحس بجمال الحياة وروعتها وبعودة افراحها

حين تعود الى الله تتذوق حلاوةالاتصال بالله فتدعوه وتذكره وانت موقن انه يسمعك ويرى مكانك ولن يتخلى عنك

حين تعود الى الله تدرك مدى الحرمان الذي كنت تعيشه بعيدا عن هذه المنحةالربانية

تدرك حلكة الظلام الذي كنت تعيش فيه بعيدا عن نور معرفة الله

تدرك مدى تفاهة المواضيع التي كنت تشغل بها نفسك

تتعجب من كونك كنتغاااااارقا في اوحال واوساخ الشهوات والاوهام

تتذكر كم كنت تائها ضائعافارغا تافها

حين تعود الى الله تتحدد امامك اهداف سامية وغايات راقية وتصبحهمتك عالية فتصبح حياتك غالية وليس كاي حياة كيف لا وقد ربطتها بخالق الحياة

حين تعود الى الله ترتسم على وجهك ابتسامة نابعة من القلب تعبر عن جمالكالداخلى واحساسك بالسعاة الحقيقية


حين تعود الى الله


حينتعود الى الله تنسكب من عينك دمعة يختلط فيها الحزن والفرح ......حزن على مافاتوفرح بما انت فيه

حين تعود الى الله تتمنى ان يغفر الله جميع ذنوبك ويتجاوزعن جميع موبقاتك وان يمحو الى الابد جميع خطاياك

حين تعود الى الله تسترجعالامل والتفاؤل وبهجة الحياة فلا تخاف من المستقبل ولا تخاف من الاوهام ولا تشغلنفسك بالخيالات لانك مع الله وليس مع الله خوف او اوهام

حين تعود الى اللهتستجمع شتاتك وتلتئم نفسك ويشفى قلبك العليل

حين تعود الى الله تحب الخيرللناس وتود لو تستطيع ادخال السرور في قلوبهم وتخفيف معاناتهم بكل ما تستطيع من جهد

حين تعود الى الله تنشط لفعل الخير ومد يد العون للمحتاجين وتكون مصدر خيرو رحمة لكل الناس

حين تعود الى الله تدرك مدى اهمية الحياة وانها الفرصةالوحيدة للعمل الصالح وكسب الحسنات الكثيرة في انتظار لحظة النهاية حيث تعرض نتائجاعمالك فتفرح بها


حين تعود الى الله تحس بقوة داخلية تدفعك الى العملبجد واتقان وتجعلك تشارك يايجابية ودون شعور بالنقص لانك تعطي بكل حب كل ما لديك

حين تعود الى الله تود لو ان كل الناس يعودون الى ربهم كي يعيشوا ما تعيشويحسوا ما تحس

حين تعود الى الله

بيادر الحب 20-04-2008 03:32 AM

رد: حين تعود الى الله .....
 
ليس هناك أجمل من لحظاات التووبة والعودة إلى الله بـ قلب كسير ..

والتذلل بين يديه .. بخشــوع وخضوع ..


تشعر لحظتها بأن روحك ترتقي عاليــــا ..

وان نفسك تسموو بعيدا ...

فيما الدنيـــا تصغر في عينيك ... وتصغر .. وتصغر .. حتى تتلاشى ...!


::


الفاضل / العزم


بـُ ـــورك اليراع

ولا حُ ـرمت الأجــــر ..



::



أميرة الزهور 20-04-2008 10:02 PM

رد: حين تعود الى الله .....
 
رحم الله والديك

العزم10 28-06-2008 12:41 AM

رد: حين تعود الى الله .....
 
جزاكم الله خيرا على الردود الطيبة وأثابكم جنة الفردوس بفضله ومنه

العزم10 30-06-2008 11:48 PM

رد: حين تعود الى الله .....
 
يا من تبحث عن الحياة الرائعة الراقية اقبل على الله بصدق وإذا راودتك نفسك و الشيطان فاستعذ بالله السميع العليم منهما فهو لن يتركك لهما إن علم صدق إقبالك عليه فتجد حينئذ لذة الحياة ومتعتها

---------------------------------------------------------------
نحن في هذه الحياة يجب أن نضع أنفسنا وسط دائرة واسعة نسميها دائرة الإقبال على الله وهي دائرة الأمان لكي نجد السلام النفسي والانسجام الذاتي واللذة والمتعة الحقيقيتين ولكي نكون ايجابيين في هذه الحياة ونلقى الفوز بإذن الله في الآخرة .

لكن هناك عدوان رئيسيان سيهاجمانك وأنت داخل هذه الدائرة - ولنكن واقعيين - وسيحاولان إخراجك منها

- عدو داخلي وهو نفسك التي بين جنبيك
- عدو خارجي وهو الشيطان

سيحاولان جرك إلى الشهوات - إلى الفراغ - إلى الضياع واللذة التي يعقبها الالم وبالتالي الخروج من الدائرة


إذن فما هو الحل لصد هذا الهجوم .........هناك حل واحد- استعذ بالله - قل أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . إن لهذه الاستعاذة مفعول عجيب في إبطال مفعول الشر أي شر في نفسك ....من شهوة أو غضب او شبهة أو أو .....وذلك انك حين تعرضك للهجوم من نفسك او الشيطان او كليهما تهرب منهما بالاستعاذة وتستغيث وتحتمي منهما بالرحمن..... بالله العلي العظيم . إذن ........هل يقدران على الله .....لا والله

فإذا استعذت به فهل سيتركك فريسة لهذين العدوين......... لا والله

فبمجرد أن تقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم - أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وتكررها مرات ومرات ستحس بنفسك أصبحت بمنأى عن التاثير السلبي لهذين العدوين

فكأنك تقول يارب إني ضعيف ولا اقدر على دفع هذا الهجوم فاعني يالله…. اعني يارب .

فإذا كان الله معك فمن عليك
وهذه الاستعاذة جربتها كثيرا والحمد لله كانت ملاذا لي من كثير من الشرور.

الم يقل الله تعالى

"وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم "

"وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين* وأعوذ بك رب أن يحضرون"



وإذا وقع انك استسلمت لأحد العدوين أو كلاهما و خرجت من هذه الدائرة - دائرة الإقبال على الله - بمعصية أو ذنب فبادر بالرجوع وادخل مرة أخرى دائرتك وذلك بالاستغفار والتوبة.


الم يقل الله تعالى

"قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم"

وهكذا في كلتا الحالتين - حالة الهجوم عليك من قبل عدويك او في حالة خروجك - يكون همك هو البقاء داخل الدائرة - دائرة الإقبال على الله - وهذا هو الأصل

أخيرا لنختصر...... هناك ثلاث حالات

- الحالة الأساسية وهي وسط دائرة الإقبال على الله
- حالة الهجوم من عدويك النفس والشيطان ليخرجاك من الدائرة - الحل هو الدفاع بالإكثار من الاستعاذة بالله - أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
- حالة الخروج من دائرة الإقبال على الله - الحل في الاستغفار والتوبة للرجوع إلى الدائرة



وبهذا تجد سعادتك ولذتك ومتعة الحياة وقوة النفس وسمو الغاية ووضوح الطريق

هذا الكلام – أخي
. أختي - ليس كلاما عابرا أو نظريا يقرا ثم ينسى

هذا كلام عن الحياة وعن المصير أرجو أن يكون موضع تطبيق لكي نعلو ونسمو ونبلغ الغاية الأسمى ........سعادة الدنيا والآخرة


وفقني الله وإياكم للإقبال على الله حتى نلقاه سبحانه


وجعلني الله وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه


أولئك الذين هداهم الله

وأولئك هم أولوا الألباب


العزم10 08-01-2011 02:10 AM

رد: حين تعود الى الله .....
 

هذا كلام يكتب بماء الذهب

كلام قوي ان تاملته جيدا تجد فيه الفائدة التي تعود عليك بالفوز في هذه الدنيا

اسمع إلى ابن قيم الجوزية رحمه الله ماذا يقول -

هلم إلى الله

هلم إلى الدخول على الله ، ومجاورته في دار السلام ، بلا نصب ولا تعب ولا عناء ، بل من أقرب الطرق وأسهلها ، وذلك أنك في وقت بين وقتين ، وهو في الحقيقة عمرك ، وهو وقتك الحاضر بين ما مضى وما يستقبل. فالذي مضى تصلحه بالتوبة والندم والاستغفار . وذلك شيء لا تعب فيه ولا نصب ولا معاناة عمل شاق ، إنما هو عمل قلب . وتمتنع فيما يستقبل من الذنوب ، وامتناعك ترك وراحة ، ليس هو عملا بالجوارح يشق عليك معاناته ، وإنما هو عزم ونية جازمة تريح بدنك وقلبك وسرك.

فما مضى تصلحه بالتوبة ، وما يستقبل تصلحه بالترك والامتناع والعزم والنية ، وليس للجوارح في هذين نصب ولا تعب ، ولكن الشأن في عمرك هو وقتك الذي بين الوقتين ، فإن أضعته أضعت سعادتك ونجاتك ، وإن حفظته مع إصلاح الوقتين الذين قبله وبعده بما ذكر نجوت وفزت بالراحة واللذة والنعيم . وحفظه أشق من إصلاح ما قبله وما بعده ، فإن حفظه أن تلزم نفسك بما هو أولى بها وأنفع لها وأعظم تحصيلا لسعادتها.

وفي هذا تفاوت الناس أعظم تفاوت ، فهي والله أيامك الخالية التي تجمع فيها الزاد لمعادك إما إلى الجنة وإما إلى النار ، فإن اتخذت إليها سبيلا إلى ربك بلغت السعادة العظمى والفوز الأكبر في هذه المدة اليسيرة التي لا نسبة لها إلى الأبد. وإن آثرت الشهوات والراحات واللهو واللعب انقضت عنك بسرعة ، وأعقبتك الألم العظيم الدائم ، الذي مُقاساته ومعاناته اشق وأصعب وأدوم من معاناة الصبر عن محارم الله والصبر على طاعته ومخالفته الهوى لأجله



king 08-01-2011 01:31 PM

رد: حين تعود الى الله .....
 
اللهم ردنا الليك ردا جميلا
اللهم ردنا الليك ردا طيبا ياحي ياقيوم

مسكـ . . * 11-02-2011 11:43 AM

رد: حين تعود الى الله .....
 
الله يجزاك خير

سبيس تك 15-02-2011 07:57 AM

رد: حين تعود الى الله .....
 
جزاك الله كل خير

موبايلي أعمال 12-03-2011 03:33 AM

رد: حين تعود الى الله .....
 
بارك الله فيك ..


الساعة الآن 07:30 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Protected by Mt.AtSh

Security team